بساط من 65 الف اسطوانة كمبيوتر

 

لا تشكل الاسطوانات المدمجة القديمة أي أهمية لنا عادةً، لكنها كانت ذات أهمية كبيرة للفنانة الفرنسية إيليس مورن لأنها وجدت لها استخادماً غير تقليدي حوّلت إيليس مورن 65,000 اسطوانة إلى بحر لامع في معرض فني بفرنسا على مساحة 500 متر

 

تقول مورن أن هدفها من هذا العمل هو لفت انتباه العالم لمشكلة مصير الاسطوانات المدمجة التي بدأت تختفي من حياتنا، فقامت بعمل بحر ثابت من الرمال المعدنية!

قامت مورن بتشبيك هذه الاسطوانات مع بعضها البعض أولاً ثم قامت بوضعها على تلال منفوخة!:
أقيم هذا المعرض في فرنسا يوم 10 سبتمبر وييفترض أن تفتح الفنانة هذا المعرض في أماكن أخرى في العالم. وهذه مجموعة أخرى من الصور:

إخترنا لك أيضاً :

اضف تعليقاً

تعليقات على الفيس بوك :

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*