روبوتات يابانية تشبه الانسان تماما

 

طور الباحثون اليابانيون هذه نوع من الروبوتات تشبه الى حد كبير الانسان في التصرفات والشكل وتستطيع محاكاة ما تشاهده من حركات وتعابير وجه، والغرض هو توفير روبوتات لاستقبال المرضى في المستشفيات للترحيب بهم أو أخذهم في جولة داخل الأماكن العامة، لكن المخيف في الأمر هو أننا قد نجد صعوبة يوماً في التمييز إن كنا نتحدث إلى إنسان أم روبوت!

 

  


تم تطوير هذه الروبوتات في المعهد الوطني الياباني للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة AIST
ولتدركوا أي مستوى “مرعب” من الواقعية وصلت له هذه التكنولوجيا لنشاهد هذا الفيديو أولاً:

تحمل هذه الروبوتات اسم Actroid-F وهي أول روبوتات تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية تحت مُسمى “أول روبوت يشبه الإنسان”، ولزيادة واقعية شكلها الخارجي يستخدم مطاط السيليكون لصناعة البشرة:

 

 

تزن هذه الروبوتات 30 كيلوجرام فقط ويبلغ طولها 140 سم، وتتصل النماذج الحالية بالكومبيوتر فتعتمد على المايكروفون لسماع الأصوات المحيطة وتستخدم كاميرا الكومبيوتر لمشاهدة ما حولها، لكن من المفترض تطويرها لاحقاً ليتم كل ذلك من خلال الروبوت نفسه لتسهيل حركته.

 

بدأت هذه الأبحاث حين قام العالم هيروشي إيشيجيورو بتطوير روبوت يشبهه تماماً يحمل اسم Geminoid HI-1

 

إخترنا لك أيضاً :

اضف تعليقاً

تعليقات على الفيس بوك :

7 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*