منجم استخراج للملح يتحول الى تحفة فنية

 

 في البداية كانت عبارة عن منجم تستخدم لجمع الملح لعدة قرون مضت تحت الارض هذه هي قصة Wieliczka Salt Mines التي تحولت من منجم ملح يقع تحت الارض بمسافة 200 مترا  الى كاتدرائية.
فمنذ عشر سنوات كاملة لم يستخدم هذا المنجم لاستخراج الملح ولكنه تحول الى كاتدرائية رائعة و تغير المكان واصبح تحفة فنية من الداخل والخارج كما انه اصبح يحتوى على بحيرة رائعة .

 

 


ولم يتم هذا من فراغ فان اجيال واجيال متعاقبة من العاملين وعائلتهم استوطنوا هذا المنجم واصبح منزلهم الثانى فلذلك قاموا ببناء كنيسة ليتمكنوا من التعبد اثناء ممارسة العمل و ايضا ليشعروا بقرب الرب منهم .

 

وظلت هذه الكنيسة المقامة تحت الارض كعجيبة ومزار سياحى فهى تضم منحوتات جميلة الشكل كمنحوته العشاء الاخير ولكن تم تجديدها مؤخرا وتحويلها الى تحفة فنية رائعة .

 

 

 

و استمر كل منحوتة او بناء فى هذا المنجم لعشرات السنين واشترك فيها مئات من عمال المنجم واسرهم فلقد تعامل مع الامر على انه ارث تاريخى يستحق المشاركة فيه .

 

 

 

إخترنا لك أيضاً :

اضف تعليقاً

تعليقات على الفيس بوك :

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*