موبايلات بتصاميم اثرية تعود للعصور الوسطى

 

يعمل الفنان الكرواتي إيفان مافروفيك بتحويل الهواتف المتحركة إلى تحف فنية قيمة يعود طرازها إلى عصر الماكينات البخارية.

ولأن التكنولوجيا أصبحت أمرًا شائعًا ولا يمكن الاستغناء عنها، يُعد من الغريب أن نرى فنانًا مثل مافروفيك يفضل أن يعود إلى الوراء ويبحث عن التكنولوجيا البدائية القديمة، وبالتحديد العصر الفكتوري عندما سادت الصناعات البخارية.

 


وعلى غرار ما كان سائدًا في ذلك العصر، يقوم مافروفيك بمزج التكنولوجيا البدائية القديمة، بأحدث ما توصل إليه العصر الحديث، حيث يحول أجهزة الهاتف الجوال (مثل هواتف نوكيا) إلى تحف فنية تمزج بين القديم والحديث مع الحفاظ على قدرتها على العمل.

بالطبع لا تتمتع هذه الهواتف بالإمكانيات نفسه التي تتمتع بها الهواتف الحديثة، ولكن يمكن استخدامها في إجراء المكالمات الهاتفية وتلقي الرسائل. لم تقتصر أعماله الفنية على تحويل هواتف الجوال فقط، بل ضمت كذلك ساعات اليد وألواح الكيبورد والكثير غيرها.

 

 

 

 

إخترنا لك أيضاً :

اضف تعليقاً

تعليقات على الفيس بوك :

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*